آخر الأخبارتقاريرنشرات دورية

الصحافة التركية: الأزمة اليمنية ستحدث زلزالاً جيوسياسياً في المنطقة

تميزت تغطية الصحافة التركية للشأن اليمني خلال شهر سبتمبر بالكثافة العددية لكمية الأخبار التي تتحدث عن الشأن اليمني بعدد يزيد عن 50 خبراً مختلفاً وذلك بسبب اعتماد بعض الصحف التركية وخاصة موقع “تايم ترك” على ترجمة الأخبار بشكل مستقل عن وكالة الأناضول التي تعد المصدر الأول للأخبار العالمية لدى الصحف التركية.

نتناول في هذا التقرير كيفية تناول الصحافة التركية لأخبار الشأن اليمني خلال شهر سبتمبر من العام الجاري 2019.

الحكومة الشرعية

تحدث موقع “تايم ترك” عن اشتباكات بين القوات الحكومية والحوثيين في الحديدة، حيث أعلنت القوات الحكومية في اليمن مقتل العشرات من المسلحين الحوثيين.

ونقل موقع قناة “ان تي في” نفي الحكومة اليمنية لتقارير إعلامية تفيد بأن الحكومة التقت بالحوثيين في العاصمة العمانية مسقط. حيث قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في بيان نشر على صفحته بموقع تويتر: “إن هناك بعض التقارير الإعلامية تقول إن المسؤولين الحكوميين التقوا بالحوثيين في مسقط. وهذا نوع من الأخبار الكاذبة يهدف إلى تشويه موقف الحكومة الثابت في موقفها تجاه الحوثيين”.

التحالف العربي

وفي مقال تحليلي على صحيفة “يني شفق” تحدثت الصحيفة عن تعمق الأزمة اليمنية ودخول المملكة العربية السعودية في مأزق أكبر. حيث ذكرت الصحيفة أنه “إلى جانب معركة عض الأصابع التي تدور في اليمن بين إيران والمملكة العربية السعودية، يبدو أن ارتفاع حدة التنافس بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية سوف يعمق الأزمة الإنسانية والسياسية الحالية، وسيضع المملكة العربية السعودية في مأزق أكبر خاصة وأن الأحداث في المنطقة تظهر بوضوح أن ثقة اليمن في التحالف قد تقوضت إلى حد كبير”.

وأضاف المقال أن “الحرب الأزمة المستمرة في اليمن تجاوزت الحدود الوطنية للبلاد. فعلى الرغم من 5 سنوات من التدخل العسكري من قبل “التحالف الخليجي”، فإن التوسع الإقليمي للأزمة في اليمن ينتشر بشكل أكثر وضوحًا. حيث خسر “التحالف الخليجي” تفرده في مواجهة الحوثيين وتسببت اختلاف المصالح بين الدول الأعضاء في تمزق التحالف. في الحقيقة دول التحالف، وخاصة الإمارات العربية المتحدة لديها أجندات مختلفة، وبذلك عززت وجود الحوثيين في اليمن من ناحية، ومن ناحية أخرى، جعلت إيران من الممثلين الأقوى في اليمن أكثر من أي وقت مضى”.

ونقل الموقع التركي الشهير، “أخبار”، الرفض التام للمملكة العربية السعودية، لاستخدام القوة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بهدف فرض أمر واقع. وذكر بيان نشر في وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن السعودية تتابع عن كثب التطورات في المحافظات جنوب اليمن.

وقال البيان إن المملكة العربية السعودية لن تقبل بالترتيب المقصود من استخدام القوة في اليمن. ورفضها الدعوات الرامية لتصعيد التوترات ودعمها للتقدم في اتجاه الحوار، مؤكداً على الالتزام بعودة المعسكرات إلى يد الحكومة الشرعية.

وتحدثت صحيفة “حرييت” عن غارة جوية نفذتها قوات التحالف على مدينة الضالع أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين، حيث أفاد الحوثيون المدعومون من إيران بأن أحد المنازل في محافظة الضالع تعرض لضربة جوية من التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وأن 16 مدنياً قتلوا، جراء القصف، سبعة منهم أطفال.

الأطراق الإقليمية والدولية

وتحدث موقع “تايم ترك” عن تصريحات وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، بشأن التوتر في المنطقة لإنهاء الحرب في اليمن، حيث قال ظريف “إن التوتر المتصاعد في المنطقة لا يمكن تخفيفه إلا مع انتهاء الحرب في اليمن، فعلياً، هناك شيء واحد يمكن أن يخفف التوتر وهو انهاء الحرب في اليمن”.

وتحدثت صحيفة “العصر الجديد” المعارضة، عن ترحيب الأمم المتحدة باقتراح الحوثيين في اليمن إنهاء جميع الهجمات ضد المملكة العربية السعودية. وفي بيان متلفز، أعلن مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، أنهم “سيوقفون جميع الهجمات ضد المملكة العربية السعودية شريطة أن تفعل المملكة وحلفاؤها الشيء نفسه”.

ونقلت صحيفة “يني عقد” خبراً عن دعوة سلطنة عمان الأطراف المتصارعة في اليمن إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات لوقف الصراع. ففي بيان مكتوب صادر عن وزارة الخارجية العمانية، طالبت الخارجية العمانية من الممثل الخاص للأمم المتحدة في اليمن مارتن غريفيث دعوة المتصارعين في اليمن للجلوس على طاولة المفاوضات لوقف النزاع. وقالت الوزارة “إنها مستعدة لدعم السلام في اليمن”.

الحوثيون

تحدثت موقع “تايم ترك” عن إطلاق الحوثيين سراح المئات من الأسرى من جانب واحد. حيث أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إطلاق سراح 290 محتجزًا من جانب الحوثيين في اليمن. وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان مكتوب إن 290 سجينًا، من بينهم 42 ناجياً من القصف الذي على وقع على السجون في مدينة ذمار هذا الشهر.

وقال موقع شبكة “تي ار تي” الحكومية إن الحوثيين شنوا هجوماً صاروخياً على القوات الحكومية في منطقة التحيتا، جنوب غرب مدينة الحديدة، أسفر عن مقتل 9 أشخاص، بينهم 3 أطفال و4 نساء واصابة شخصين أخرين.

ونقلت صحيفة “يني شفق” على صفحتها الأولى أدعاء الحوثيين، الذين تدعمهم إيران، أسر الآلاف من الجنود في عملية ضد المملكة العربية السعودية. وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده الناطق العسكري باسم الحوثيين، يحيى ساري، أدعى الحوثيين أن آلاف الجنود في القوات السعودية الذين كانوا تحت الحصار تم أسرهم بالقرب من محافظة نجران في جنوب المملكة العربية السعودية.

الوضع الإنساني

أما صحيفة “يني اسيا” فتحدثت عن دعوة منظمة الصحة العالمية إلى الوفاء بالتزاماتها بتوفير الخدمات الصحية لليمن. حيث حذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن نقص التمويل يهدد حياة ملايين الأطفال في اليمن ودعت المجتمع الدولي إلى الوفاء بالتزاماته. وقال مكتب منظمة الصحة العالمية في اليمن في بيان نشر على موقع تويتر، إن الصعوبات المالية للمؤسسة منعت الناس من تلقي الخدمات في مجال الصحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق