آخر الأخبارأخبار

“أنقذوا سجناء اليمن”.. حملة إلكترونية للمطالبة بإنقاذ المعتقلين من وباء “كورونا”

أطلق ناشطون يمنيون، حملة إلكترونية، للمطالبة بإنقاذ المعتقلين في السجون، خشية وباء “كورونا”.

وانطلقت الحملة بالتدوين تحت هاشتاغ “أنقذوا سجناء اليمن”، وتستمر يومين حسب الناطقة باسمه المحامية هدى الصراري.

ولم يعلن اليمن سواء في مناطق الحكومة أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تسجيل أية إصابة بالفيروس حتى الآن. لكن مخاوف تتزايد من انتشاره في البلد الذي يشهد تدهورا حادا في الخدمات الصحية، بسبب الحرب التي دخلت عامها السادس.

وحسب الصراري، “يشارك في الحملة عدد من المنظمات الحقوقية والإنسانية ونشطاء المجتمع المحلي من حقوقيين وإعلاميين، داخل اليمن وخارجه”.

وقالت الصراري في تصريح للأناضول: “تهدف الحملة إلى إطلاق سراح المعتقلين والسجناء الذين هم على ذمة قضايا رأي عام كالصحفيين والحقوقيين ونشطاء المجتمع المدني الذين تم اعتقالهم من قبل الحوثيين”.

وأضافت: “كذلك هي موجهة للآليات الوطنية كـ (النيابة والقضاء واللجنة الوطنية)، التي تقع عليها مهمة إطلاق سراح المعتقلين”. وتابعت: “يتزايد الخوف من تعرض آلاف المحتجزين لدى جماعة الحوثي لوباء كورونا الذي يجتاح معظم دول العالم، فضلًا عما يعيشونه من ظروف احتجاز غير صحية وغير ملائمة، بغض النظر عن مدى قانونيتها”.

وليست هناك إحصائية رسمية بعدد السجناء المحتجزين لدى الحوثيين والحكومة، غير أن منظمات حقوقية غير حكومية تقدرهم بالآلاف بينهم 17 ألفا لدى الحوثي، موزعين في نحو 270 سجنا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق