آخر الأخبارأخبارإصداراتدراسات

دراسة بحثية.. الإعلام العربي في تركيا

تحاول هذه الدراسة الغوص في أسباب اختيار الإعلام العربي لتركيا كي تكون وجهة للهجرة سواءً المؤقتة أو الدائمة، والتعريج على الفرص المتاحة في هذه البلاد مقارنة بغيرها، وتحاول الدراسة أيضاً تبيان حجم ونوع وبنية هذا الطراز المهاجر من الإعلام العربي، وتشريح أدائه ودوره في إحداث توازن مع القلاع الإعلامية الرسمية الضخمة في البلاد العربية، التي تحاصر الحريات وتَضِيقُ بكل صوت إعلامي معارض.

إضافة إلى ذلك تسعى الدراسة لرسم خريطة لأبرز المؤسسات الإعلامية الفاعلة في تركيا وتوزيعها حسب البلد الذي تنتمي له، كما تتطرق لأبرز التحديات والإخفاقات والمشاكل التي يواجهها الإعلام العربي في تركيا، ومدى تمتعه بالمهنية الإعلامية، إضافة إلى كفاءة الكوادر العاملة به، والإمكانيات المادية والقانونية المتاحة له بتركيا.

كما تناقش الدراسة السؤال الجوهري المطروح؛ هل الوجود الإعلامي العربي في تركيا طوعي أم قسري؟ أي هل فضّل الإعلاميون العرب والمؤسسات الإعلامية العربية الانتقال إلى تركيا والاستقرار والعمل فيها وافتتاح منصاتهم ومؤسساتهم الإعلامية من رغبة منهم في هذا البلد، أم أنهم اضطروا لذلك؟.

لتحميل الكتاب من هنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق